حمدوك يتسلم الاستراتيجية الوطنية للصمغ العربي والأصماغ الطبيعية الأخرى

تسلم رئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك الاستراتيجية الوطنية للصمغ العربي والأصماغ الطبيعية الأخرى (2020م – 2030م)، من حسن عثمان عبد النور، رئيس اللجنة الفنية لفريق الخبراء الوطنيين لإعداد استراتيجية شاملة وحاكمة لكل المؤسسات والجهات والقطاعات ذات الصلة بالصمغ العربي والأصماغ الأخرى بالسودان.

تشكّلت اللجنة في فبراير الماضي بتكليف من وزير شؤون مجلس الوزراء، عمر مانيس  رئيس اللجنة العليا لمشروع إعادة إعمار حزام الصمغ العربي. اقترحت الاستراتيجية (9) من الأهداف الاستراتيجية، و (15) من الأهداف المرحلية، بالإضافة لـ (45) مشروع مقترح و (26) من الإجراءات المطلوب اتخاذها.

اعتمدت الاستراتيجية على منهجي التخطيط القاعدي والفوقي لتعزيز مشاركة المجتمعات المحليّة وأصحاب المصلحة في إعداد سياسات واستراتيجيات الإنتاج والتسويق والتصنيع بالقطاع، برؤية تستند على تحقيق حزام صمغ عربي رائد ومستدام ومساهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.

كما تضمنت الأهداف الاستراتيجية تأهيل وتنمية قطاع الصمغ العربي ورفع القدرات التنافسية للمنتجات الوطنية الخام والمُصنّعة في السوق الوطنية والإقليمية والعالمية، وذلك بالتحول المتدرج والراشد في صادرات البلاد من سلعة الصمغ الخام إلى الصمغ المُصنّع كُلّيا خلال فترة خمس سنوات من عمر الاستراتيجية، ومسح وتخطيط استخدامات الأراضي بالحزام وحل مشكلة حيازات الأراضي وتقنينها، بالإضافة لرفع قدرات المجتمعات المحليّة لاستدامة انتاج الصمغ العربي، وتعزيز دور حزام الصمغ العربي في تحقيق التوازن البيئي وتنمية الريف لمنتجي الصمغ العربي والتدرج الراشد للصمغ العربي.