فيديو: محمد سر الختم يوجه إنتقادات حادة “للحرية والتغيير” ويتهمها “بالتمكين”

شن عضو المكتب القيادي للجبهة الثورية والقيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي محمد سيد أحمد سر الختم (الجاكومي) هجوماً  عنيفاً على تحالف قوى الحرية والتغيير المسيّر للحكومة الإنتقالية الحالية بالسودان ووصفه بأنه (اختطف الثورة). وقال ان مجموعة سطت على الثورة وعملت على تمكين احزابها ومنسوبيها ، مما قاد الى الفشل والضائقة الاقتصادية، حسب قوله.

وقال سر الختم في بث مباشر على صفحته بفيسبوك ان الثورة التي انطلقت في ديسمبر 2018 كانت ثورة صنعتها الجماهير ولحقت بها الأحزاب السياسية بعد ذلك، وقال ان اجتماعا مفصليا انعقد يوم 22 ديسمبر في دار حزب الامة برئاسة الصادق المهدي تم خلاله التأمين على انطلاقة الثورة، والتأكيد على اللحاق بها.

واتهم سر الختم الحزب الشيوعي وحزب الامة والمؤتمر السوداني والتجمع الإتحادي وحزب البعث بأنها أحزاب لا تمثل الثورة السودانية.

وانتقد  مواكب النظام السابق، قائلا انها نتجت عن ضعف المكون الثوري، داعياً الثوار الى “سحقها” وتوعد بحرب طويلة على المنتمين للنظام السابق وارسالهم للسجن والمقاصل، حسب تعبيره.

واتهم  سر الختم 4 فصائل بانها “مستفيدة” من الحكومة هي التجمع الاتحادي وحزب الامة والمؤتمر السوداني وحزب البعث. وقال ان حزب الامة قد صحح موقفه الآن بتجميده لنشاطه في قوى الحرية والتغيير ،  منتقداً مطالبته بـ10 من مناصب الولاة ، مشيرا الى ان الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي ينتمي اليه يمثل “اكبر كتلة انتخابية منذ الاستقلال”.

وقال انه تم استيعاب مجموعة تابعة لقوى الحرية والتغيير في جهاز المخابرات، معتبرا الامر نوعا من “التمكين” ومتهماً في ذات الوقت الشرطة والقوات المسلحة والمخابرات بأنها تابعة للنظام السابق.

وطالب سر الختم بتصحيح مسار المجلس المركزي للحرية والتغيير، واشراك مكونات جديدة فيه، واعداً بتبني الأمر.

شاهد جانباً من الفيديو :