مطاحن الدقيق تشدد علي ضرورة إيجاد حلول لصناعة الدقيق والخبز

شددت مجموعة مطاحن الدقيق  علي ضرورة تشديد الرقابة ، وحماية قوت المواطنين من ضعفاء النفوس الذين يسعون الي التكسب من هذه السلعة وكشفت روتانا للغلال عن توزيع (١٠٠) الف جوال دقيق يوميا على المخابز بالبلاد بواقع (٤٧) الف جوال بالعاصمة الخرطوم و(٥٣) الف جوال تزيد أو تنقص لبقية الولايات  .

وقال د. نبراس حسين المدير العام لمطاحن روتانا خلال تصريحات صحفية أن اكبر مشكلة تواجه استيراد القمح توفير النقد الأجنبي  في الوقت المحدد مشيرا إلى أن مطاحن روتانا تنتج (385 ) طنا حيث يباع الجوال للمخابز ب (535) جنيه من المصنع ،بعد تخفيضه  من قبل المطاحن مساهمة في تخفيف تكلفة الترحيل في حين أن تكلفته الحقيقة (2800)  جنيها   لافتا في الوقت ذاته إلى أهمية تفعيل الرقابة منعا لتسرب الدقيق المدعوم إلى الأسواق وتهريبه خارج الحدود إلى دول الجوار مشيرا إلى أنهم سبق وان قدموا مقترح للجهات المختصة (بحوسبة) البيع عبر مشروع الربط الإلكتروني للدقيق من المطاحن حتي وصوله للمخابز لمنع  تسرب الدقيق الا أن المشروع لم يطبق حيث تقوم وزارة التجارة حاليا بمراقبة التوزيع  عن طريق شرطة التموين.

 وقال نبراس ان تكاليف الطحن تتأثر بقيمة العملة المحلية مقابل الدولار بجانب العوامل الأخري وطالب د. نبراس (بتقنين ) الدعم حتي لايذهب الدقيق لغير مستحقيه بجانب تخصيص مخابز تجارية للمطاعم مؤكدا التزامهم مع بقية المطاحن الأربعة الرئيسية بتوفير الدقيق للمخابز محذرا في الوقت ذاته من حدوث إنهيار لقطاع المطاحن في ظل استمرار ارتفاع تكاليف الأنتاج وتمسك الحكومة بسياسة الدعم واعلن نبراس عن طرح دقيق بالكيلو بسعر التكلفة لتخفيف الاعباء المعيشية للمواطنيين ضمن برنامج (سلعتي ) الذي تبنتة الحكومة مؤخرا،حيث  عملت مطاحن روتانا مع بقية الشركات الوطنية في تغذية الأسواق بصورة مستمرة لاسيما في فترة شهر رمضان والحظر الشامل بالعاصمة الخرطوم وذلك بسعر التكلفة بتغذيه 90 سوقا بتنسيق مع لجان الخدمات المعنية بالأمر.

error: opensudan.com