بدء مناسك الحج وسط قيود مشددة للوقاية من كورونا

بدأت المناسك الأساسية لفريضة الحج يوم الأربعاء في الأراضي المقدسة في السعودية، بأعداد محدودة، وسط قيود صارمة فُرضت هذا العام بسب فيروس كورونا.

و توجه الحجاج من مكة إلى منى بعد صلاة فجر يوم الأربعاء، فيما يعرف بـ “يوم التروية”، وهو اليوم الموافق الثامن من شهر ذي الحجة، في ظل إجراءات وقائية صارمة.

وحظرت السعودية دخول الأجانب من خارج البلاد إلى مكة والمدينة في إطار مساع تستهدف الحد من انتشار فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يشارك في مناسك الحج هذا العام حوالي عشرة آلاف شخص، مقارنة بنحو مليوني مسلم كانوا يقصدون الأراضي المقدسة في السعودية لأداء الفريضة كل عام.

وفي الظروف العادية، يكون أغلب من يقصدون الأراضي المقدسة للحج من خارج البلاد، لكن حكومة الرياض قصرت حضور المناسك هذا العام على الأجانب المقيمين في السعودية.

ويبيت الحجاج في نهاية هذا يوم الأربعاء في منى، ثم يتوجهون عقب صلاة فجر الخميس إلى جبل عرفات.

وخضع المشاركون في الحج هذا العام لقياس درجة الحرارة، واختبارات فيروس كورونا قبل الوصول إلى مكة في نهاية الأسبوع الماضي.

ويخضع الحجاج لحجر صحي قبل وبعد أداء المناسك مع إلزامهم بارتداء الكمامات الوقائية طوال فترة الحج.

error: opensudan.com