كارثة في بوط: إنهيار السد ومئات المنازل

تسببت الأمطار الغزيرة والسيول في إنهيار جزئي لسد بوط بمحلية التضامن في ولاية النيل الأزرق.
واجتاحت كميات كبيرة من مياه الفيضان منطقة التضامن يوم الثلاثاء مما ادى لتدمير أكثر من ٦٠٠ منزل وإنهيار سد بوط. وقالت نسيبة فاروق كلول المدير التنفيذي المكلف لمحلية التضامن ان انهيار السد ينذر بكارثة بيئية ومعيشية كبيرة على المنطقة والمواطنين. وقالت ان السد يعتبر المصدر الرئيسي للمياه للشرب والرعي لعدد كبير من السكان خصوصا في فترة الصيف حيث يغذي الحفائر في المنطقة.
وتبعد محلية التضامن 180 كيلومترا غرب الدمازين وشهدت المنطقة زيادة في اعداد السكان عقب انفصال جنوب السودان لطبيعة المنطقة الغنية بالموارد الزراعية والرعوية. وأدى إنهيار سد بوط لتصريف قدر كبير من المياه. وعقدت المدير التنفيذي المكلف للمحلية اجتماعا للجنة امن المنطقة لكن السلطات المختصة في الولاية او المركز لم تتدخل حتى الآن.
وبالإضافة لفقدان مئات العائلات لمنازلها فإن المخزون السنوي لها من الغلال تعرض للتلف بالإضافة للآثار الصحية والبيئية الخطيرة.

error: opensudan.com