الحكومة تطلق برنامج “سلعتي” يوم الثلاثاء

ينطلق يوم الثلاثاء 8 سبتمبر برنامج (سلعتي) تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والذي تنفذه الشركة السودانية للسلع الاستهلاكية. وتلقى “اوبن سودان” بياناً صحفياً من وزارة الصناعة ينشره أدناه:

*جمهورية السودان*

*وزارة الصناعة والتجارة*
*وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي*

بيان صحفي

*الحكومة تطلق برنامج سلعتي الإسبوع المقبل*

ينطلق في الثلاثاء القادم الموافق 8 سبتمبر برنامج (سلعتي) تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والذي تنفذه الشركة السودانية للسلع الاستهلاكية سعياً الى توفير السلع بأقل الأسعار عن طريق التعاقد المباشر من المنتجين بتمويل من وزارة المالية و تخطيط و اشراف ومتابعة من وزارة الصناعة و التجارة . ويستهدف المشروع تخفيض أسعار السلع بنسبة تتراوح بين (20 -40 %) من قيمة السوق لكبح جماح غلوء الاسعار .

ينطلق المشروع في خطوته الاولى بتوفير السلع الاستهلاكية للجمعيات التعاونية في جميع انحاء السودان وتشمل السلع الآتية: سكر، زيت طعام، دقيق قمح، دقيق ذرة، صلصة، عدس، رز، صابون والشاي. على ان يتم زيادة هذه السلع الي ان تصل الثمانية عشر سلعة المقترحة والمعتمدة في دراسة المشروع. ويستهدف البرنامج علي المدي الطويل حوالي 65 % من المواطنين أي حوالي (27 مليون مواطن).

يصب هذا البرنامج في إطار جهود الحكومة لخفض الغلاء على المواطن، وذلك بتقديم أقل سعر، وتطبيق معايير الجودة. الجدير بالذكر أن وزارة الصناعة والتجارة قد شرعت في تطوير قطاع التعاونيات . كما شرعت في تفعيل الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وخدمة المجتمع إضافة الى ادخال نظام الحوكمة الالكترونية بالتعاون مع المركز القومي للمعلومات و السجل المدني و وكالة التحول الرقمي .

وقد قامت وزارة المالية في إطار مهامها والشراكة بينها وبين وزارة الصناعة والتجارة بتوفير التمويل اللازم لتدشين البرنامج في كافة ولايات السودان في مرحلته الأولى، حيث تم التنسيق عبر ديوان الحكم الاتحادي مع جميع الولايات لتفعيل إدارة التعاون لضبط عملية التسجيل وفق القانون و القواعد عبر المسجل التعاوني الولائي و مفوض الولاية لبرنامج سلعتي في الولايات وكذلك العمل علي المساهمة في تحمل تكلفة ترحيل السلع من ميزانية الولاية كمساهمة منها في مشروع رفع أعباء المعيشة.

تأكيداً لمبدأ الشفافية إلتزمت الشركة السودانية في إطار بدء تنفيذ البرنامج بكل خطوات التعاقد والشراء وفق ضوابط وزارة المالية بكافة خطواتها بدء من طرح العطاء في الصحف المحلية و بمشاركة كافة المصانع و الشركات الوطنية تم فض المظاريف و تحديد الجهات التي تم اختيارها كما تم ايضا تحويل كامل العقود لادارة توثيق العقود في وزارة العدل لاكمال كافة الاجراءات القانونية وذلك لبدء اول الخطوات الفعلية في تنفيذ أول مشروع للشركة (سلعتي الجمعيات التعاونية) ثم تأتي تباعاً بقية المشروعات حسب الخطة الموضوعة وتشمل مشاريع (سلعتي مراكز البيع، سلعتي هايبر ماركت وسلعتي المخابز).

بدء العمل الفعلي في برنامج سلعتي بدراسة تشوهات السوق وتقديم حلول علمية للقضاء على هذه التشوهات التي انحصر تأثيرها الأكبر في الوسطاء وسياسة الاحتكار والمضاربات فكان القرار انشاء شركة تٌعنى بتوفير هذه السلع مع الأخذ في الإعتبار تشجيع المنتج المحلي لخلق توازن في أسعار السوق لإنهاء الاحتكار والمضاربات بقوت المواطن الذي يعتبر امن وطني لا تهاون فيه.

انطلق مشروع سلعتي في إطار المسؤوليات والمهام الأساسية لوزارة الصناعة والتجارة استناداً لتجارب السودان التاريخية في مجال الحلول المرتبطة بمعاش الناس فكان الاستناد علي تطوير مفهوم التموين المرتبط بالجمعيات التعاونية بإعتبارها الحاضنة المجتمعية الأكثر ثقة وتأثير في معاش الناس.

*إعلام وزارة الصناعة والتجارة*