تعويم أم تقييد: بنك السودان يوضح رؤيته حول سعر الصرف

قال بنك السودان المركزي إن اتباع نظام سعر الصرف المرن المدار هو الأنسب للوضع الحالي للسودان واستبعد تطبيق سعر الصرف المزدوج (ثابت وحر) .
وفي دراسة عرضت في الورشة التحضيرية للمؤتمر القومي الاقتصادي، المنتظر قيامه في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر  قال البنك إن نظام سعر الصرف الحر غير مناسب للاقتصاد السوداني الذي يعاني من اختلالات هيكيلية، رغم أنه يساعد في بناء احتياطات من النقد الأجنبي.
وقال البنك  إن إتباع نظام سعر الصرف الحر له آثار ارتدادية على البنية الهيكلية الهشة للاقتصاد. وتناولت الدراسة تجربة بنك السودان في إدارة سعر الصرف خلال الفترة 1997-2019 ، إدارة سعر الصرف في السودان وانعكاساتھا على المؤشرات الاقتصادية الكلية ومنهجية إصلاح سعر الصرف .
وخلصت الدراسة إلى عدد من النتائج والتوصيات شملت تمكين إدارة بنك السودان المركزي على النقد األاجنبي وإحكام رقابته على الأرصدة الخارجية للوزارات والمؤسسات الحكومية لتضمن احتياطيات البنك مع وضع أولوية لاستخداماتها مع الجهات المعنية.
وأوصت الدراسة بإصلاح الأوضاع المالية العامة، والوصول بالعجز إلى المستويات الآمنة حتى لا تلجأ وزارة المالية إلى التمويل بالعجز من المركزي بجانب احتواء معدلات التضخم العالية والوصول إلى حالة الاستقرار الاقتصادي ومحاربة نشاط السوق الموازي وتفعيل القوانين واللوائح التي تحرم النشاط وتطبيق العقوبات المغلظة على ممارسيه، وطالبت بالتحرك السياسي لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.